في إطار الإحاطة بالمسائل التربوية بالجهة من جميع جوانبها و دعما لتحسين
المناخ السائد بالمؤسسات التربوية و محيطها و تشريك الأولياء و التلاميذ في بلورة السياسات و صياغة القرارات و توفير المتطلبات المتصلة بالتربية و التعليم، إستقبل السيد سمير الرويهم والي نابل يوم الثلاثاء 12 جويلية 2016 رئيس الجمعية التونسية للأولياء و التلاميذ السيد رضا الزهروني الذي عرض أهداف الجمعية المتمثلة في:
1- المساهمة في إستشراف مجالات النهوض بأداء المنظومة الوطنية للتربية و التعليم.
2- المساعدة على إرساء محيط دراسي يساعد على الرفع في مستويات التلاميذ علميا ، ثقافيا و ماديا و في معنوياتهم و معنويات أوليائهم و مدرسيهم.
3- الحرص على إستقرار ثوابت التعليم العمومي و الخاص.
4- تمتين العلاقة بين الأجيال و نشر ثقافة القيم الكونية و الأخلاق الحميدة و التسامح و الإحترام و حرية التعبير و الديمقراطية.
5- تمثيل الأولياء و التلاميذ في الهيئات التعليمية.
6- إرساء شراكة مع الهياكل و المنظمات المهتمة بشأن التربية و التعليم.

و قد أكد السيد الوالي على دعم السلطة الجهوية لكل هذه المبادرات التي من شأنها توفير الإضافة في المحيط المدرسي و دعا كافة الجمعيات الناشطة في هذا المجال إلى تقديم مبادراتها إلى الهياكل المعنية واعدا إياها بتوفير الدعم اللازم

13627240_1658329687820569_4846826205066792515_n13627231_1658329701153901_3458144028820644574_n13620927_1658329504487254_1017241397201262616_n13592249_1658329477820590_5989743860432780880_n13606652_1658329717820566_8616787449157455720_n13680896_1658329671153904_2939520468623024763_n

Leave Your Reply